سجن غويران: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "استعادة السيطرة" بعد هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية

2022 Jan 26, 5:26 pm
BBC Arabic

انسحاب الحريري ـ مؤشر على انهيار لبنان ما بعد الحرب الأهلية!

2022 Jan 26, 4:45 pm
العربية DW

أسعار النفط تقترب من 90 دولارا للبرميل.. أعلى مستوى بـ 7 سنوات

2022 Jan 26, 4:45 pm
العربية

زيت السمك .. فيتامينات غنية ووقاية من أمراض عديدة!

2022 Jan 26, 4:19 pm
القدس

غياب بيكيه عن عشاء ميسي.. صداقة انهارت واتهام بالخيانة

2022 Jan 26, 2:59 pm
العربية

حقبة سوداء للعملات المشفرة.. سقوط بيتكوين وخسائر تفوق تريليون دولار

2022 Jan 26, 2:06 pm
العين الإخبارية

نيل يونغ يطلب من «سبوتيفاي» حذف أعماله

2022 Jan 26, 1:56 pm
جريدة الأخبار

موتو جي بي: ماركيس يحصل على الضوء الاخضر للمشاركة في التجارب الرسمية في سيبانغ

2022 Jan 26, 1:30 pm
فرانس 24 / FRANCE 24

سعد الحريري: ماذا ينتظر لبنان بعد إعلان رئيس الوزراء السابق اعتزال الحياة السياسية؟ صحف عربية

2022 Jan 26, 1:10 pm
BBC Arabic

لبنان يفتح تحقيقا في حادثة الاعتداء على دورية "اليونيفيل" في بلدة رامية

2022 Jan 26, 1:07 pm
RT Arabic

  • لا يوجد اي محتوى لهذا القسم
  • خدمة البريد الالكتروني
    المقالات الجديدة

    رسالة روسية جديدة لإسرائيل في سوريا.. “النفوذ الإيراني في خبر كان“؟

    رسالة روسية جديدة لإسرائيل في سوريا.. “النفوذ الإيراني في خبر كان“؟
    رسالة روسية جديدة لإسرائيل في سوريا.. “النفوذ الإيراني في خبر كان“؟
    رسالة روسية جديدة لإسرائيل في سوريا.. “النفوذ الإيراني في خبر كان“؟
    أستمع للمادة
     
     

    يبدو أن التقارب الروسي الإسرائيلي يزداد يوماً بعد يوم في سوريا، لا سيما في نقطة تلتقي فيها مصالح الجانبين كل بحسب استراتيجيته، ولاسيما في تقويض النفوذ الإيراني في سوريا.

    وفيما يبدو أنه رسالة جديدة لإسرائيل شددت وزارة الدفاع الروسية على أن قوّاتها المتمثلة بالشرطة العسكرية «تقوم بواجبها في مرتفعات الجولان»، وذلك لمنح تحركات من وصفتهم بالإرهابيين على الحدود السورية الإسرائيلية.

    وقال رئيس المديرية الرئيسية للشرطة العسكرية بوزارة الدفاع الروسية، العقيد سيرجي كورالينكو، يوم أمس، إن مركزاً للشرطة العسكرية الروسية، موجود في الجولان، تزامناً مع الحرب ضد “الإرهابيين“، المستمرة منذ ربيع عام 2011.

    الشرطة العسكرية تحمي إسرائيل؟

    ويشير كورالينكو في التصريحات التي نقلتها قناة “tvzvezda” الروسية، الأحد، فيما يبدو بحسب الأجواء السياسية إلى الميليشيات الإيرانية، فيما يمكن اعتباره أن الجهود التي تبذلها روسيا حالياً ومستقبلاً في سوريا ستنصب لمنع تلك الميليشيات من استهداف إسرائيل عبر الحدود السورية الشمالية.

    ويدعم ذلك إشارة العقيد الروسي إلى تمكن من وصفهم بـ“المسلحين” طرد القوات الأممية تدريجيا من هناك منذ عام 2011 لكن في عام 2018 جاء الجيش الروسي إلى المنطقة.

    ويرى الكاتب والمحلل السياسي حسام نجار أن روسيا ترى نفسها من خلال وجود شرطتها العسكرية، الدرع الأساسي والمانع لتقدم “حزب الله” اللبناني والميليشيات الإيرانية باتجاه الحدود السورية مع إسرائيل.

    اقرأ أيضاً: أولويات واشنطن في سوريا.. التطبيع العربي أم النفوذ الإيراني؟

    رسائل روسية لأميركا وإسرائيل؟

    ويقول نجار في حديثه لـ“الحل نت“: «روسيا لا يمكنها أن تقف عائقاً أمام اسرائيل بل ملبية لرغباتها، وكلنا يذكر احداثيات القوات الايرانية التي ترسل لإسرائيل، بالمقابل ترسل رسالة لأميركا، وإسرائيل أن وجودها هو الذي منع أي عمليات تطال المناطق والقوات الاسرائيلية، وبالتالي عليكما أن تهتمان بوجود قواتي داخل سوريا وتراعيان أي حل  سياسي لاحق  لقواتي على الأرض».

    وأصبحت منطقة الحدود السورية-الإسرائيلية لسنوات بعد خروج القوات الأممية، مسرحًا للمواجهات العسكرية بين الجيش الإسرائيلي والميليشيات الإيرانية وقوات “حزب الله”، كما استهدفت إسرائيل، بمئات الغارات الجوية خلال الفترة ذاتها، مواقع عسكرية تابعة لإيران و”حزب الله” على الأراضي السورية، قبل أن يتدخل الجيش الروسي ويفرض سيطرته على المنطقة عام 2018.

    جهود روسية وإسرائيلية لتقليص الدور الإيراني

    ويبدو أن روسيا عازمة بشكل جدي على تقويض النفوذ الإيراني في سوريا، أكثر من أي وقت مضى، لا سيما بعد أن استقبلت الجانب الإسرائيلي وأعطت تل أبيب «ضوء أخضراً»، لاستمرار العمليات العسكرية الإسرائيلية ضد مواقع إيران في البلاد، وفق تقارير صحفية.

    كذلك بدأت إسرائيل مؤخراً، في رفع جاهزيتها العسكرية لمواجهة إيران، إذ أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية قبل أسابيع أن الجيش الإسرائيلي يخطط لاستثمار 324 مليون دولار أميركي، في تدريبات وحدات الاحتياط خلال العام القادم، وذلك في إطار الاستعدادات لعملية عسكرية ضد الميليشيات الإيرانيّة في كل من سوريا ولبنان.

    وبحسب تقارير إسرائيلية فإن «قيادة المنطقة الشمالية في الجيش الإسرائيلي، بقيادة الجنرال أمير برعام، تدريبات تضمنت محاكاة سيناريوهات قتال تعتمد على قوات الاحتياط، إلى جانب القوات النظامية، في المجالات البرية والجوية والبحرية، فضلاً عن استخدام الاستخبارات الإلكترونية والطائرات المسيرة العسكرية».

    وعملت تل أبيب مؤخراً على نصب منظومات رصد متطورة للكشف المبكر عن أي تهديدات أمنية وعسكرية على الحدود مع سوريا ولبنان.

    المصدر :الحل
    2021-12-01 19:30:47