خدمة البريد الالكتروني
المقالات الجديدة

ضربات مسيّرة» أميركية وتركية شمال شرقي سوريا

ضربات مسيّرة» أميركية وتركية شمال شرقي سوريا
ضربات مسيّرة» أميركية وتركية شمال شرقي سوريا
واشنطن تعلن مقتل قيادي في «القاعدة»... وأنقرة تستهدف «قسد» في عين العرب 
 
أطفال في إدلب يتضامنون مع ضحايا قصف أريحا (الشرق الأوسط)
 

ضربت طائرة مسيرة تركية سيارة تابعة لـ«قوات سوريا الديمقراطية» (قسد) في ريف عين العرب (كوباني) شمال شرقي سوريا، بعد ساعات على استهداف مسيرة أميركية قيادياً في تنظيم «القاعدة» في ريف الرقة المجاور، وسط حشود كردية وتركية في المنطقة.

وقال «المرصد السوري لحقوق الإنسان» مساء أمس، إنه «قُتل 3 أشخاص وجرح 4 آخرون من المدنيين في استهداف مسيرة تركية لسيارة عسكرية تابعة للتشكيلات العسكرية المنضوية تحت قيادة «قسد»، في عين العرب شرق حلب».

وكان جون ريغسبي المتحدث باسم القيادة المركزية للجيش الأميركي (سنتكوم) قال في بيان إن «غارة جوية أميركية شنت اليوم (ليل الجمعة - السبت) في شمال شرقي سوريا أسفرت عن مقتل القيادي البارز في تنظيم (القاعدة)، عبد الحميد المطر».

وأفاد «المرصد»، بأن الشخص الذي لقي حتفه كان في تنظيم «جبهة النصرة» سابقاً إبان تبعيتها لـ«القاعدة»، قبل أن ينضم مؤخراً إلى «أحرار الشرقية»، الذي أدرجته واشنطن في نهاية يوليو (تموز) الماضي، على عقوباتها.

على صعيد آخر، دافع وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، عن وجود قواته في إدلب التي تعرضت أمس لقصف من قاذفات روسية، وقال إن بلاده ستفعل ما يلزم في الزمان والمكان المناسبين ضد «وحدات حماية الشعب» الكردية، أكبر مكونات «قسد»، في تأكيد جديد على عزم أنقرة على استهداف مناطق سيطرة «قسد».

Booking.com
المصدر :الشرق الأوسط
2021-10-24 00:36:31