الافتتاحية
خدمة البريد الالكتروني
المقالات الجديدة

شُهداء الجيش الأربعة الى مثواهم الأخير

شُهداء الجيش الأربعة الى مثواهم الأخير
 
 
شُهداء الجيش الأربعة الى مثواهم الأخير
مراسم تكريم من أمام المستشفى الحكومي في القبة (فيديو)

أقيم في باحة المستشفى الحكومي- القبة - طرابلس حفل تكريمي للعسكريين الذين استشهدوا في محلة جبل البداوي- المنية قبل تسليمهم إلى ذويهم، بحضور ممثل نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع الوطني زينة عكر وقائد الجيش العماد جوزاف عون العميد الركن غازي عامر قائد منطقة الشمال، إلى جانب عدد من الشخصيات الرسمية والدينية وعائلات الشهداء.
استهلّ التشييع بإقامة مراسم التكريم لكلٍّ من الشهداء في باحة المستشفى، حيث أدّت لهم ثلّة من الشرطة العسكرية وموسيقى الجيش التحية والتشريفات اللازمة، وجرى تقليدهم أوسمة الحرب والجرحى والتقدير العسكري من الدرجة البرونزية. وألقى العميد الركن عامر كلمة بالمناسبة جاء فيها: \\\" فليعلم الإرهابيّون وكلُّ مَن تُسوّلُ له نفسه تهديدَ أمنِنا، أنّ الجيش اللبنانيّ عاقدٌ العزمَ على كسر شوكتهِم واقتلاع خلاياهم أينما وُجدت على امتداد لبنان، وألّا مفرَّ أمامَهم من قبضة العدالة التي ستلاحقُهم حيثما كانوا، وستطالُهم في أوكار الظلام التي يختبؤون فيها، وستُنزِل بهم الجزاء العادل، وتجعلُهم عبرةً لأمثالِهم من الجبناء الذين لا يَقْدرون على مواجهة مؤسّسة العنفوان والشموخ، فيغتالون رجالها غدرًا وانتقامًا\\\".
ثم نُقِلت الجثامين إلى بلدات الشهداء: شان، كرم عصفور، ومشمش– عكار. وقد مثّل كلٌّ من العميد المهندس ابراهيم درنيقة والعميد الركن حنا الزهوري والعقيد المهندس عمر بركات، نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع الوطني زينة عكر وقائد الجيش العماد جوزاف عون في احتفالات التأبين، وألقوا كلمات بالمناسبة نوّهوا فيها ببطولات الشهداء وتفانيهم في أداء الواجب العسكري.

وكان وصل موكب شهداء الجيش الأربعة، مسجّين بالعلم اللبناني، إلى مستديرة شهداء الجيش في ببنين- العبدة، عند المدخل الجنوبي لمحافظة عكار، حيث أعدّت بلدية ببنين- العبدة استقبالاً حاشداً للشهداء الأبطال، بمواكبة الجيش اللبناني

وشارك في الاستقبال رئيس البلدية كفاح الكسار، رئيس اتحاد روابط مخاتير عكار زاهر الكسار، وحشد كبير من أبناء المنطقة الذين حملوا نعوش الشهداء على الأكف وطافوا بها حول مستديرة العبدة، وسط إطلاق نار كثيف، على وقع الأناشيد الوطنية وهتافات التنديد بالقتلة المجرمين، والإشادة بتضحيات الجيش اللبناني، والدعوة إلى الاقتصاص من المجرمين.

وألقى رئيس البلدية الدكتور كفاح الكسار كلمة عبّر فيها عن \\\"اعتزاز عكار بكل أبنائها وبشهدائها، شهداء الجيش، شهداء الدفاع عن العزة والكرامة، وشهداء الدفاع عن الشرف والتضحية والوفاء\\\".

وشدّد على أن عكار كما كانت على الدوام، على العهد في سبيل هذا البلد وفي سبيل عزته وكرامته، وقال: \\\"نحن فخورون ببطولاتكم وبشهادتكم أيها الأبطال، فرحون بتضحياتكم العظيمة رغم هذا الحزن الكبير، واللعنة على الإرهاب\\\".

كما أكّد أنّ \\\"على الجميع أن يعلم بأن ما من لبنان من دون عكار\\\".

ووجّه التعزية لقائد للجيش ولعوائل الشهداء، وقال إنهم \\\"شهداء عكار وكل لبنان، هنيئاً لهم عرس الشهادة\\\".

وتحدث رئيس اتحاد روابط مخاتير عكار، مختار ببنين، زاهر الكسار، مقدماً التعازي لمؤسسة الجيش اللبناني ومديرية المخابرات وإلى كل أبناء محافظة عكار عموماً وأهالي الشهداء خصوصاً، وقال: \\\"مرة جديدة تقدّم عكار خيرة شبابها من جميع الطوائف، للتأكيد على وحدة أبنائها ودعمهم للجيش اللبناني، ونشدد على ضرب يد الإجرام والإرهاب في كل مكان، وإننا نضع أنفسنا في تصرف الجيش اللبناني للمساعدة في أي أمر. رحم الله الشهداء والشفاء العاجل للجرحى والمصابين\\\".

ثم أكمل موكب الشهداء طريقه باتجاه بلدات وقرى الشهداء في عندقت ومشمش وشان وكرم عصفور،حيث ستكون لهم محطات استقبال متتالية عند مفارق ومداخل البلدات والقرى العكارية التي يعيش أبناؤها حال حزن كبير وحال غضب عظيم استنكاراً لهذه الجريمة الإرهابية، ووسط تأييد متعاظم للجيش اللبناني وتضحياته على مستوى كل الوطن.

جبيلي: وصل نعش العريف الشهيد شربل طلال جبيلي ملفوفا بالعلم اللبناني الى مسقط رأسه في بلدة كرم عصفور بعد محطات استقبال له على امتداد الطريق من العبدة الى وادي الجاموس وعرقة ومنيارة، مرفوعا على الاكف من رفاق السلاح والاقارب والانسباء والاصدقاء، ووسط زغاريد الفرح ببطولاته وعطائه الانساني حيث أنه كان ايضا مسعفا في الصليب الاحمر اللبناني. ووصل نعش الشهيد الى مدخل كنيسة سيدة الوردية حيث ادت له ثلة من رفاق السلاح التحية العسكرية على وقع عزف نشيد الموت من فرقة الموسيقى العسكرية، واطلاق نار كثيف. وبعد القاء النظرة الاخيرة من قبل عائلته ادخل نعش الشهيد الى كنيسة سيدة الوردية حيث ترأس الصلاة لراحة نفسه المونسنيور الياس جرجس، بمشاركة لفيف من الكهنة الموارنة والارثوذكس، وبحضو ممثل عن وزيرة الدفاع في حكومة تصريف الاعمال زينة عكر وقائد الجيش العماد جوزف عون، النائب اسعد درغام وضباط وعسكريين ورؤساء بلديات وفاعليات.
وبعد الصلاة ووري جثمان الشهيد في مدافن العائلة.

ملحم: شيعت قيادة الجيش واهالي بلدة مشمش وعكار والعائلة والاقرباء الشهيد الرقيب لؤي ملحم بمأتم شعبي حاشد من مختلف المناطق العكارية ووسط اطلاق نار كثيف ونثر الورود والارز على نعش الشهيد.

وتقدم المشيعيين العقيد عمر بركات ممثلا نائبة رئيس مجلس الوزراء ووزيرة الدفاع في الحكومة المستقيلة زينة عكر وقائد الجيش العماد جوزيف عون، الشيخ بدر العس ممثلا المفتي زيد بكار زكريا وحشد من فعاليات عسكرية وامنية ورؤساء بلديات ومخاتير ورجال دين.

وام المصلين لروح الشهيد ملحم في مسجد البلدة الشيخ بدر العس.

بعد الصلاة القى العقيد بركات كلمة استهلها بنقل تعازي عكر وقائد الجيش الى عائلة الشهيد واهالي مشمش وعكار عارضا نبذة عن حياة ملحم وقال: \\\"شهادتك اليوم ايها الشهيد الرقيب لؤي مصطفى ملحم عنوانها التضحية التي تتخطى كل تضحية، وكرامة سامية لا تهون ولا تهان، وبطولة تنتصر بالروح على الجسد، وقد جاء استشهادك عزيزا كريما لتنضم الى رفاقك الذين سبقوك على طريق الشرف والتضحية والوفاء في مواجهة جماعات ضالة غادرة، لا تعرف في قاموسها سوى لغة الحقد والاجرام والارهاب، منتصرا بايمانك الراسخ ودمائك الزكية لوطنك الذي افتديته بربيع عمرك وحق شعبك بالعيش في حرية وكرامة وامان\\\".

اضاف: \\\"يودعك اليوم ايها الشهيد البطل الاهل والاحبة ورفاق السلاح، لكن مآثرك الحية ستبقى راسخة في ضمير جيشك، اذ كنت مثال العسكري الخلوق الشجاع الوفي لمؤسسته العسكرية المحب لرؤسائه ورفاقه،المتفاني بعمله،المتمسك بقيم عائلته الاصيلة،التي انبتته ورعته وربته على حب الوطن والناس والتحلي بالاخلاق الحميدة والخصال النبيلة\\\".

إثر ذلك ووري جثمان الشهيد ملحم الثرى في جبانة البلدة وتقبلت العائلة وممثل وزير الدفاع وقائد الجيش التعازي.

وسيتم تشييع الشهداء والاحتفال بالصلاة لأرواحهم تباعاً وفق المواعيد المحددة من قبل قيادة الجيش وذويهم.

https://youtu.be/SRKVkMvbRPI

\"\\"\\"\"

\"\\"\\"\"

 

المصدر :المركزية
2020-09-15 00:15:32