الافتتاحية
خدمة البريد الالكتروني
المقالات الجديدة

توتّر في ميرنا الشالوحي بين \\\"التيارالوطني\\\" و\\\"القوات\\\" الجيش يوضح

توتّر في ميرنا الشالوحي بين \\\"التيارالوطني\\\" و\\\"القوات\\\" الجيش يوضح
 
بالفيديو- توتّر في ميرنا الشالوحي بين \\\"التيارالوطني\\\" و\\\"القوات\\\" الجيش يوضح
\\\"التيار\\\": إعتداء مرفوض برسم القوى الأمنية
جعجع يطالب الأجهزة الأمنية بتحديد هوية مطلقي النار من \\\"التيار\\\"

وقع إشكال كبير بين أنصار \\\"القوات اللبنانية\\\" ومحازبين من \\\"التيار الوطني الحر\\\" أمام الأمانة العامة للتيار الوطني الحر في محلة ميرنا الشالوحي.

الجيش: صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه، البيان الآتي:
نحو الساعة 11 مساءً، تطوّر إشكال بين مناصرين حزبيين إلى إطلاق نار في الهواء على خلفية قيام عدد من مناصري حزب القوات اللبنانية بالتجمّع قرب مركز التيار الوطني الحر في منطقة ميرنا الشالوحي ورشقه بالحجارة وإطلاق الهتافات والشعارات الاستفزازية. وعلى الفور تدخّلت وحدة من الجيش وعملت على ضبط الوضع وإعادته إلى طبيعته.
تنبّه قيادة الجيش إلى ضرورة الالتزام بالتعبير السّلمي عن الرأي وعدم القيام بكل ما من شأنه زعزعة الاستقرار والأمن.

بيان التيار: صدر عن اللجنة المركزية للاعلام في التيار الوطني الحر البيان التالي: 
في ذكرى اغتيال الرئيس بشير الجميل التي يجب أن تكون ذكرى للصلاة ولوقفة وطنية تجمع كلّ محبّي بشير، مارست القوات اللبنانية كل ميليشياوية سمير جعجع وقامت بعرض عسكري في الاشرفية المنكوبة لتذكّر اللبنانيين بماضيه الدموي، كما مارست غدر سمير جعجع المعروف وتوجه عناصر منها بمسيرة سيّارة منظّمة سلفاً باتجاه المقر العام للتيار الوطني الحر في ميرنا الشالوحي سن الفيل، وحاولوا افرادها المباغتة واقتحام المقر فأجبروا على الانكفاء، وراحوا يعبّروا عن أخلاقياتهم وحقدهم من خلال الاستفزازات وكيل الشتائم بحق فخامة الرئيس العماد ميشال عون وبحق التيار والتياريين الى ان تجمّع بوجههم عفويّاً مناصرون للتيار هبّوا لحماية مقرّهم. 

ان التيار الوطني الحر يعتبر ما حصل اعتداء مرفوضا على حرمة مقرّه العام وعلى كرامة مناصريه، ويضع هذا المشهد بكل تفاصيله امام الرأي العام ليحكم ويميّز بين مدرستين ونهجين. وهو في الوقت الذي لن ينجر فيه الى محاولة التوتير التي يسعى لها جعجع، يؤكّد ان زمن اخافة مجتمعنا وترهيبهم من قبل قلّة مسلّحة لن يعود بوجود التيار الوطني الحر. وهو يطلب من القوى العسكرية والامنية تحمّل مسؤوليّاتها ومنع هذه الحالة الشاذة، على أن يحتكم الى القضاء بالادّعاء على قيادة القوات لانه مؤمن بدولة المؤسسات والقانون لا بمنطق الشارع والميليشيا.

بيان \\\"القوات\\\": شارك مناصرو حزب القوات اللبنانية، اليوم الاثنين، في احياء ذكرى اغتيال الرئيس الشهيد بشير الجميل في مناطق عدة، أبرزها منطقة الجديدة.

وقام مناصرو “القوات” في ‏ختام الحفل بمسيرات سيارة ضخمة، ومرّوا عبر أوتوستراد ميرنا الشالوحي الذي هو طريق عام وليس ‏مخصصاً لأحد معين.‏ وعند وصول المسيرة الكبيرة إلى هناك، ‏أُطلقت النيران من مبنى ميرنا الشالوحي باتجاه المسيرة السلمية التي تعبر عن ‏مناسبة وطنية.

وعندما حصل اطلاق النار، ترجل مناصرو “القوات” من ‏السيارات ورفضوا هذا التعدي السافر عند مرورهم على الطريق العام.
جعجع: وفور معرفة رئيس “القوات” سمير جعجع بالحادثة، دعا جميع المشاركين والرفاق إلى مغادرة المكان، وطلب ‏من الأجهزة الأمنية تحديد هوية مطلقي النار من قبل التيار الوطني الحر واجراء ‏المقتدى القانوني تجاه أشخاص كانوا يمرون بشكل قانوني.

وفي المعلومات، أنه بعد وصول موكب تابع لمناصري القوات اللبنانية وإطلاقه الشعارات لمناسبة ذكرى استشهاد الرئيس بشير الجميل، استفز مناصري التيار الذين تجمعوا بالقرب من المركز قبل أن يتدخل الجيش اللبناني ويحاول الفصل بين الطرفين.

وسمعت طلقات نارية بالقرب من موقع الإشكال من دون تحديد هوية مطلقها، إذا كانت القوى الأمنية أو أنصار الحزبين.

على الفور تدخل الجيش اللبناني وانتشر في محيط ميرنا الشالوحي وشكّل جدارًا بشريًا للفصل بين مناصري التيار \\\"الوطني الحر\\\" و\\\"القوات اللبنانية\\\" وعمل على قطع الطريق على بولفار سن الفيل من تقاطع خباز باتجاه الصالومي.

الوزير السابق ريشار قيوميجيان وفي اتصال مع \\\"الجديد\\\" قال: لم نتعرّض للتيار الوطني وهم أطلقوا النار في الهواء لمنع مرور موكب القوات. وأضاف: نحن لم نشنّ هجوماً على مقر التيار الوطني وكنا في تظاهرة سلمية وما نشهده اليوم هو قمع للمتظاهرين ومن المعيب العودة إلى الماضي فليواجهونا بالسياسة اليوم ونحن نفخر بماضينا.

جبور: في السياق أوضح رئيس جهاز الاعلام والتواصل في القوات اللبنانية شارل جبور للـ\\\"أل بي سي\\\" أنه \\\"في ذكرى اغتيال الرئيس بشير الجميل كان هناك مناسبة، الاولى في الجميزة واخرى في منطقة الجديدة، بعدها وخلال مرور موكب عند اوتوستراد ميرنا الشالوحي على الطريق العام، تم استهداف الموكب باطلاق رصاص، وعندما حدث اطلاق الرصاص ترجل المناصرون للدفاع عن نفسهم.\\\" ولفت جبور الى أنه \\\"طُلب من الاجهزة الامنية ان تضع يدها على الملف والتحقيق خصوصا ان هناك اطلاق رصاص، وتحديد من اطلق النار ومن وراءه.\\\" وقال: منذ فترة يصر التيار على استخدام لغة من اجل الخروج من ازمته عبر افتعال مواجهة مع القوات. ما حصل مدبر مقصود ومتعمد.\\\"

وانتشر فيديو يظهر هويّة بعض مطلقي النار امام مركز ميرنا الشالوحي.

https://youtu.be/cVJV4QYSXTE

https://twitter.com/i/status/1305593963102056451

المصدر :المركزية
2020-09-14 23:37:42