الافتتاحية
خدمة البريد الالكتروني
المقالات الجديدة

الربيع العربي الهب الحرب الباردة من جديد

ان العالم العربي ما فتيء منذ عشرات السنين يعاني من ويلات الحروب

حيث شهد أكثر من 10 حروب ومنها

 الحروب العربية الاسرائيلية

الحرب العراقية الايرانية

 غزو العراق للكويت

الاحتلال الأميركي البريطاني للعراق

 حرب غزة

 الحرب السودانية

الحرب الصومالية

الحرب في اليمن

هذه الحروب والنزاعات لم تتدع اي بلد من ويلاتها ففي

السودان حين كان نظام القذافي يمول الانفصاليين في دارفور بالمال والسلاح كانت اسرائيل تمول الانفصاليين في جنوب السودان ايضا بالمال والسلاح

اما في اليمن ففي حين كانت ايران تمول الحوثيين بالمال والسلاح كان هناك من يمول الاسلاميين في الجنوب ايضا بالمال والسلاح.

.في كل هذه الحروب نجد ان الولايات المتحدة و روسيا كانتا طرفين بشكل مباشر او غير مباشر فيها اكان من خلالهما او من خلال حليفتيهما اسرائيل و ايران

فما الجديد في الربيع العربي؟

ان كل الحروب السابقة لم تنتهي بانتصار واضح لاي من الاطراف المتنازعة ولم تؤثر على مناطق نفوزهما فحتى غزو العراق انتهى بخروج الولايات المتحدة منه منتكسة,

الصراع على النفوذ في المنطقة اخذ منحى مختلف بعد قيام الربيع العربي وبالاخص في سوريا

.ان الثورة السورية رغم كل الاهوال استطاعت ان تربك كل الاطراف الدوليين وزادت في الشرخ بين روسيا والولايات المتحدة حيث ان الازمة الكورية ومستجداتها ما هو الا شد حبال جديد للدول المتخاصمة تحاول روسيا من خلالها اثبات انها ما زالت   لاعبا قويا على الساحة الدولية بعد خسارتها  لدولا كانت في الماضي القريب تحسب عليها, وما طلب بوتين من قواته البدء بشكل مفاجئ بمناورات عسكرية و توجيه كوريا الشمالية لسلاحها و اعلان انها في حالة حرب الا محاولة روسية لفتح ملف جديد  تحاول من خلاله الضغط للمنع الغرب من دعم الثورة وبالتالي منع التغيير على الساحة العربية ما ينذر بحرب باردة جديدة.

 

 

2013-03-30 13:45:40
عبد الله