خدمة البريد الالكتروني
المقالات الجديدة

تشخيص السرطان... بفحص الأنفاس

تشخيص السرطان... بفحص الأنفاس
تشخيص السرطان... بفحص الأنفاس
 
 
صورة من «أولستون» لجهاز رصد السرطان (خاص بالشرق الأوسط)
 
 
أعلن باحثون بريطانيون، أمس، أنهم يختبرون وسيلة فعالة لتشخيص السرطان من أنفاس المرضى. وأضافوا أنهم طوّروا الجهاز المسمى «خزعة الأنفاس» (على نمط الخزعة التي تؤخذ من نسيج الأورام المشتبه بوجود السرطان فيها) لرصد الجزيئات المتطايرة في الأنفاس.
ويعتقد الباحثون في مؤسسة «كانسر ريسيرتش يوكيه» لأبحاث السرطان، وشركة «أولستون ميديكال» التي صمّمت وسيلة الاختبار الجديدة، أن الجهاز سيقود إلى إجراء تشخيص سهل لأنواع السرطان في مراحله المبكرة، وعلاج المرض بسرعة.
ويصمم الاختبار لرصد المركبات العضوية المتطايرة التي ينفثها الإنسان مع أنفاسه بعد أن يتم جمعها وإرسالها إلى المختبر لتحليلها. وتنطلق هذه المركبات من خلايا الجسم كجزء من عملية نشاطها وعملها، وهي تصل إلى الرئتين ثم تلفظ عبر الأنفاس.
ويقول العلماء إن الاختبار يهدف إلى رصد أنماط وجود المركبات المتطايرة، وكذلك أي اختلال في تلك الأنماط. ولرصدها سيطلب من المشاركين التنفس داخل جهاز التحليل لمدة 10 دقائق.
على صعيد آخر، أعلنت شركة أبحاث طبية أميركية أنها تجري تجارب على ضخّ دم الأشخاص الشباب في أجسام المصابين بمرض باركنسون، المسبب للشلل الرعاش.
ويخضع للتجارب الجديدة مصابون من أعمار 70 إلى 80 سنة بالدرجة الرئيسية يُعطون حقناً من الدم على مدى 5 أيام متواصلة، ثم يتلقون حقناً أخرى بعد مرور 3 أشهر. وستحدد التجارب مدى فائدة هذا العلاج، وذلك برصد التقدم في الذاكرة والانتباه والمهارات اللغوية وقدرات الإدراك.
 
المصدر :الشرق الأوسط
2019-01-04 22:23:53