• لا يوجد اي محتوى لهذا القسم
  • خدمة البريد الالكتروني
    المقالات الجديدة

    مصادر أمنية: ظاهرة اختطاف الأجانب تزايدت بعهد الحوثيين

    مصادر أمنية: ظاهرة اختطاف الأجانب تزايدت بعهد الحوثيين
    مصادر أمنية: ظاهرة اختطاف الأجانب تزايدت بعهد الحوثيين
    عناصر من ميليشيا الحوثي "أرشيفية"عناصر من ميليشيا الحوثي "أرشيفية"
     
     

    ذكرت تقارير أمنية يمنية أن ميليشيات الحوثي تقف خلف معظم عمليات الاختطاف للأجانب في اليمن وخصوصاً في صنعاء، مشيرة إلى أنه جرى اختطاف نحو 80 أجنبياً منذ اجتياح صنعاء عام 2014.

    وكشفت تلك التقارير أن ميليشيات الحوثي تتكسب من تلك العمليات حيث حصدت ملايين الدولارات، كما أن ظاهرة اختطاف الأجانب تزايدت بشكل ملحوظ خلال السنوات القليلة الماضية.

    فيوم بعد آخر تتكشف أوراق كثيرة عن ممارسات ميليشيات الحوثي التي تتسم بالعنف والقتل والاختطاف.

    عمليات الخطف التي كانت غامضة هي اليوم أضحت معلوم فاعلها.

    فمنذ العام 2014 جرى اختطاف نحو 80 مواطناً أجنبياً، وكان من أبرز تلم العمليات:

    *فبراير 2015 احتجز الحوثيون المواطنة الفرنسية ايزابيل بريم وأفرج عنها في أغسطس 2015

    *يونيو 2015 الإفراج عن الصحافي الأميركي كيسي كومبز عن طريق مسقط

    *سبتمبر 2015 الإفراج عن 6 أجانب محتجزين في صنعاء

    *أبريل 2016 الإفراج عن مواطن أميركي كان مختطفاً لدى الحوثيين

    *يونيو 2016 الإفراج عن مواطن ألماني وجرى نقله من صنعاء إلى مسقط

    *يوليو 2018 أفرجت الميليشيات عن المواطن الفرنسي ماروك عبدالقادرالذي اختطف في مطار صنعاء

    *أكتوبر 2018 أفرجت الميليشيات بوساطة عمانية عن مواطن فرنسي بعد 4 أشهر ونصف من اعتقاله.

    مصادر أمنية في صنعاء تقول إن ظاهرة اختطاف الأجانب تزايدت بشكل ملحوظ، وأصبح الحوثيون يتاجرون بهؤلاء الرهائن، مشيرة إلى أن ملايين من الدولارات تجنيها الميليشيات من كل عملية اختطاف.

    كما أن الميليشيات تحاول كلما أفرجت عن إحدى الرهائن إظهار تصرفها كهدية تقدمها للخارج.

    المصدر :الحدث نت
    2018-11-20 23:36:29