• لا يوجد اي محتوى لهذا القسم
  • خدمة البريد الالكتروني
    المقالات الجديدة

    بيروت.. ماراثون تحت شعار مكافحة الاغتصاب

    بيروت.. ماراثون تحت شعار مكافحة الاغتصاب
    بيروت.. ماراثون تحت شعار مكافحة الاغتصاب
     
    في صحف اليوم، عودة على المراسم التي نثظمت في باريس يوم أمس بمناسبة مرور قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى. الصحف تناولت بالتحليل والتدقيق النظام العالمي الجديد، والعلاقات الجديدة بين حلفاء الأمس، وعلاقات هؤلاء كذلك مع خصوم الأمس. واهتمت الصحف أيضا بالوضع الإنساني في اليمن مع استمرار هجوم التحالف بقيادة السعودية على مدينة الحديدة، وبمبادرات لمكافحة العنف ضد النساء في كل من المغرب ولبنان.

    سلطت الصحف الضوء على المراسم التي شهدتها العاصمة الفرنسية يوم أمس بمناسبة مرور قرن على انتهاء الحرب العالمية الأولى. صحيفة لوفيغارو كتبت إن الاحتفالات شارك فيها اثنان وسبعون رئيس دولة وحكومة، ودعا خلالها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى مزيد من التعاون بين الدول ونبذ القومية. الصحيفة قالت إن الرئيس ماكرون اختار توظيف هذه الاحتفالات للدفاع عن نظرته إلى العالم، وهوعالم منفتح، متعدد الأقطاب في مواجهة الأنانيات القومية.

    ندد الرئيس ماكرون بالتيارات الشعبوية وقدمها على أنها خيانة وأنها المقابل الحقيقي للوطنية تقول صحيفة فاينانشال تايمز على الغلاف وتضيف إن تصريحات ماكرون كانت بمثابة انتقاد مباشر للرئيس الأمريكي دونالد ترامب. الصحيفة كتبت إن ترامب معروف بهجماته الشرسة على التعددية وهو ما تسبب في عزله خلال هذه الاحتفالات وتوبيخه من قبل الرئيس الفرنسي.

    أما صحيفة تاغشبيغل الألمانية فعنونت نظرة على العالم، ووضعت هذه الصورة على الغلاف لقادة بعض الدول ينظرون في اتجاه واحد. الصحيفة كتبت إن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل حذرت من عودة التيارات القومية ومن نسيان الأوروبيين لالتزاماتهم.

    الصورة نفسها نجدها على أغلفة صحف أخرى كصحيفة أبي سي الإسبانية التي عنونت في مواجهة تهديد التيارات القومية، وقالت الصحيفة إن كلا من ماكرون وميركل حذرا أمام ثمانين رئيس دولة وحكومة من خطر القومية والشعبوية الذي يهدد أوروبا.

    صحيفة واشنطن بوست رأت أن المفاجأة التي أتت بها هذه الاحتفالات هي أنها عرضت الحالة التي صارت عليها العلاقات بين الدول التي كانت متحالفة أو متصارعة بالأمس، وقالت الصحيفة إن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي فضلت عدم حضور المراسم في باريس واختارت حضور مراسم أخرى تخلذ كل عام في لندن، وهذا الخيار ليس مفاجئا لأن الحكومة البريطانية منقسمة بحدة بشأن طريقة الخروج من الاتحاد الأوروبي، ما من شأنه أن يخلق خلافات جديدة مع الحلفاء السابقين. الصحيفة ترى أن غياب بريطانيا يوم أمس عن الاحتفالات المقامة في باريس كان مقلقا، كما تشير الصحيفة إلى تخلف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن المراسم التي أقيمت في جادة شانزليزيه وعدم زيارته لمقبرة الجنود الأمريكيين الواقعة شمال شرق باريس متذرعا بحالة الطقس السيئة، وترجح الصحيفة أن غيابه هذا ربما راجع إلى عدم رغبته في إظهار أي تضامن مع الحلفاء الذين وقفت إلى جانبهم الولايات المتحدة في حروب سابقة. الصحيفة ترى أن مراسم أمس عكست الانقسامات المقلقة في نظامنا العالمي الجديد.

    دونالد ترامب تعرض لانتقادات لاذعة بسبب هذا التصرف. هنا نرى رسما للرسام موغلاند في صحيفة ذي تايمز يسخر من تخلف ترامب عن تكريم الجنود الأمريكيين المدفونين في هذه المقبرة الواقعة في منطقة لان في شمال شرق فرنسا، ونرى في الرسم أحد الجنود يقول لرفيقه إن الرئيس قرر عدم المجيء بينما يرد الآخر، سيكون من المؤسف أن يبتل جلالته.

    في صحيفة العربي الجديد رسم لعماد حجاج يقول إن الحرب في البلدان العربية لم تنته. الرسام أشار إلى اتفاقية سايكس بيكو في العام التي شكلت حدود بلدان الشرق الأوسط، وتسببت في عدد من الصراعات والحروب في المنطقة.

    بين هذه الصراعات الحرب التي يشهدها اليمن وما تسببت فيه من مآس للمدنيين. صحيفة ذي غارديان البريطانية تقول في افتتاحية لها: إن معاناة المدنيين ليست أسوأ أزمة إنسانية يشهدها العالم فحسب بل هي أيضا جريمة، وتشير الافتتاحية إلى تصريحات لتوكل كرمان اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام، تقول إن بلادها يُدمر بشكل منهجي، وتوضح الصحيفة أن البلد بأكمله أضحى في "حالة فوضى كاملة".. مقدمة أرقاما لعدد المدنيين الذين ماتوا جراء الكوليرا وجراء سوء التغذية. معاناة المدنيين في اليمن وصفتها الصحيفة بالصادمة، مضيفة أن الغرب لا يمكنه الاستمرار بغض النظر عما يحدث في اليمن. تنشر الصحيفة هذه الصورة لأم وطفلها يعاني من سوء التغذية الحاد. الصورة التقطت في مستشفى في مدينة حجة بداية الشهر المنصرم.

    في تطورات اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي نقلت صحيفة نيورك تايمز أن موظفين سعوديين كبار كانوا قد ناقشوا قضية اغتيال أعدائهم قبل عام من مقتل خاشقجي. الصحيفة نقلت أن ثلاثة من كبار المسؤولين في المخابرات السعودية والمقربين من ولي العهد محمد بن سلمان كانوا قد سألوا مجموعة صغيرة من رجال الأعمال عن إمكانية الاستعانة بشركات خاصة لاغتيال أعداء المملكة من الإيرانيين. الصحيفة نقلت الخبر عن مصادر مقربة من التحقيق في ملابسات مقتل خاشقجي ومكان وجود جثته.

    وفي المواضيع الاجتماعية الواردة في الصحف اليوم: مبادرة لنساء مغربيات نشرتها صحيفة العرب. هدف المبادرة تهدف إلى دعوة النساء إلى كسر حاجز الصمت ومواجهة العادات الاجتماعية بـفضح العنف وثقافة الاغتصاب التي تمارس على المرأة المغربية.. كما تهدف إلى التعريف بالقانون الخاص بمحاربة كل أشكال العنف الذي تتعرض له النساء والتحرش الجنسي. والمبادرة تم إطلاقها تحت اسم ماساكتلش أي لن أصمت.

    مدينة بيروت العاصمة اللبنانية شهدت هي كذلك ماراثون يوم أمس شارك فيه أكثر من أربعين ألف متسابق ومتسابقة من محترفين وهواة. الماراثون نظم تحت شعار مكافحة الاغتصاب نقرأ على غلاف صحيفة لوريون لوجور. الصحيفة تقول إن جمعية أبعاد قررت المشاركة في المارثون برفع لافتات كتب عليها "مين الفلتان؟" أي من هو المنحلَ أخلاقيا، وهي حملة تهدف لتسليط الضوء على حوادث الاغتصاب ونشر الوعي ومحاسبة المغتصِبين بدل إلقاء اللوم على الضحية.

    المصدر :فرنس 24-أ ف ب
    2018-11-13 00:03:52