الافتتاحية
خدمة البريد الالكتروني
المقالات الجديدة

فتفت: الرئيس الحريري لن يستسلم وقراره واضح ولا تراجع عنه، وحزب الله" يحاول تمرير رسائل عبر ما يسمون بالسنة المستقلين

فتفت: الرئيس الحريري لن يستسلم وقراره واضح ولا تراجع عنه، وحزب الله" يحاول تمرير رسائل عبر ما يسمون بالسنة المستقلين

 

فتفت: الرئيس الحريري لن يستسلم وقراره واضح ولا تراجع عن الموضوع".
Image may contain: 2 people, people smiling, indoor
 

أكد عضو "كتلة المستقبل" النائب #سامي_فتفت أن "الرئيس الحريري يتعرض لضغط كبير سياسيًا حيث أن "حزب الله" يحاول تمرير رسائل عبر ما يسمون بالسنة المستقلين إلا أنهم ليسوا بمستقلين بل منتمين لـ"حزب الله" وهذا ما بدا واضحاً من خلال التعامل بملفهم في الأيام الاخيرة، ومطالبتهم بوزير وبالتالي الحل هو عندهم".

وأوضح فتفت في حيث الى قناة "المستقبل" أن "الجميع ومن دون استثناء يعمل اليوم من أجل الانتخابات النيابية بعد 4 سنوات وكل نائب يفكر كيف سيبقى نائباً بعد 4 سنوات، والرئيس سعد الحريري مستحيل أن يتخلى عن موقع سني من أجلهم ولا اعتقد أن رئيس الجمهورية ميشال عون سيتنازل عن مقعد من أجلهم".

ورأى أن "من الصعب أن يتنازل "حزب الله" عن مقعد من المقاعد الثلاثة لأنه سيحمل مسؤوليتها شعبوياً حيث أنهم ينتظرون دخول "حزب الله" لأول مرة في وزارات خدماتية أو أساسية".

ورداً على سؤال هل "حزب الله" مستعد أن يبدي النواب السنة التابعين له عن الحزب "القومي السوري" مثلا، أجاب فتفت إن "العرقلة اليوم اصبحت واضحة والرئيس الحريري أتم واجباته للنهاية بالرغم من تعرضه لحملة شرسة جداً وتحميله مسؤولية التباطؤ بالتشكيل".

أضاف أن "الطريقة الاستفزازية التي يتم طلب الأمور وفقها، لن تحصل بالتأكيد خصوصاً وأن 70% منهم تابعون لكتل معينة أو حلفاء أساسيون لكتل معينة قد أخذت حقها في الحكومة، مشدداً على أن الرئيس الحريري لن يستسلم وقراره واضح ولا تراجع عن الموضوع".

وفي السياق أوضح فتفت أن "حزب الله" أذكى من أن يقدم على إشعال صراع مع حليفه المسيحي الاقوى، فصراع "حزب الله" هو مع الرئيس الحريري، والتركيز هو على كيفية اضعافه بهدف العمل على تخفيض عدد نوابه الانتخابات المقبلة".

وأكد أن "في الانتخابات المقبلة سيزداد عدد نوابنا حتى ولو اجريت وفق القانون الحالي، بالرغم من أنني أؤيد تعديل القانون الذي اخذنا على منحى طائفي اكثر".

ولفت فتفت الى أن "الكرة اليوم بملعب "حزب الله" بموضوع تمثيل النواب السنة المستقلين، علماً أن الكرة يجب أن تكون محصورة بملعب الرئيسين عون والحريري، إلا ان "حزب الله" لديه ورقة ضغط يستخدمها وهذا الأمر حذرنا منه في الانتخابات النيابية عندما قلنا أنه سيكون هناك نواب سنة سيستخدمهم "حزب الله" من أجل الضغط، هم نواب حلفاء لهم فليأخذوا حقهم فالطابة بملعبه اليوم".

ورداً على سؤال هل من الممكن أن نضعف أنفسنا أمام القاعدة الشعبية ونتراجع عن موقفنا بعدم إعطاء النواب السنة من حصتنا، أشار الى أن "هوى وتفكير 14آذار لا يزال موجوداً في تفكيرنا السياسي وانتمائنا ولكن طريقة التعامل تختلف، قائلاَ إننا "تخطينا العديد من المراحل ووصلنا إلى ربط النزاع مع "حزب الله" وهو خصمنا الاساسي في البلد وهناك أمور وفق التطورات تجبرنا ان نمد يدنا إلى كافة الافرقاء لأن البلد يحكم من الجميع ومن هذا المنطلق ذهب الرئيس الحريري إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وختم فتفت أن "الرئيس الحريري هو الوحيد الذي فكر بمصلحة البلد ومد يده للجميع وتنازل كثيراً من أجل البلد، ونحن كنواب في "تيار المستقبل" نلبي حاجات المواطن قدر المستطاع ولدينا تواصل مع المواطن أكثر من قبل ومن المؤكد انه في الانتخابات المقبلة سيكون تمثيلنا أفضل من اليوم".

المصدر :موقع النصر الإخباري
2018-10-31 22:00:26