خدمة البريد الالكتروني
المقالات الجديدة

تشوركين: قرار الاتحاد الاوروبي استيراد النفط من المعارضة السورية يعد إنتهاكا للقانون الدولي

تشوركين: قرار الاتحاد الاوروبي استيراد النفط من المعارضة السورية يعد إنتهاكا للقانون الدولي

صرح فيتالي تشوركين المندوب الدائم لروسيا لدى الامم المتحدة اليوم الاربعاء 24 ابريل/نيسان في خطابه بجلسة مجلس الأمن الدولي المكرسة للشرق الاوسط، صرح أن استيرد الاتحاد الاوروبي للنفط من الاراضي السورية الخاضعة لسيطرة المعارضة هو انتهاك لمعايير القانون الدولي وسيادة البلاد. وقال المندوب الدائم: "إننا في غاية الاندهاش من قرار الاتحاد الاوروبي الذي يسمح باستيراد النفط والمنتجات النفطية من هذه الأراضي. ومهما حاول مؤلفو هذا القرار الخطير، الذي ينتهك معايير القانون الدولي ومبادئ السيادة الوطنية، أن يطرحوه كإشارة ولفتة لدعم المعارضة المعتدلة، لا حاجة لتكون نبيا كي تفهم : أن التدفقات المالية ستذهب إلى الفصائل المسلحة الأقوى، وهؤلاء هم المتطرفون والراديكاليون، بما فيهم الإرهابيون المرتبطون بتنظيم "القاعدة" من جبهة النصرة، الذين يتحكمون في العديد من حقول النفط في الأراضي غير الخاضعة للحكومة السورية". تشوركين: الرهان على الحرب حتى النهاية الحاسمة في سورية سيؤدي إلى تأزم الوضع ونمو مخاطر الإرهاب في السياق ذاته قال تشوركين أن روسيا قلقة من توريد الأسلحة إلى المجموعات غير الشرعية في سورية وتبدي مخاوفها من أن الرهان على الحرب حتى النهاية الحاسمة والنصر قد يؤدي إلى تدهور الوضع ونمو مخاطر الارهاب في المنطقة . وبحسب كلام الدبلوماسي، فإن السلاح الذي يتم توريده للمعارضة في سورية "مهدد بالوقوع في نهاية المطاف في أيدي الإرهابيين المنتشرين على أراضيها". وتابع:"وإذا ما ساد الرهان على الحرب حتى النهاية الحاسمة والنصر والتي تؤيدها الأقلية الدولية العدوانية، فإن ذلك سيؤدي إلى مزيد من تدهور الوضع ونمو النشاط الارهابي، بما في ذلك في الدول المجاورة". كما وجه تشوركين نقده كذلك إلى أنصار المعارضة على تحريكهم " لمشروع قرار غاية في الضرر بالجمعية العامة للأمم المتحدة حول سورية". ولفت المندوب الروسي الدائم انتباه اعضاء مجلس الامن الدولي إلى أن المهمة الرئيسية في سورية في الوقت الحالي تكمن في "إجبار جميع الأطراف المتقاتلة على وقف العنف والجلوس خلف طاولة الحوار والاتفاق على تشكيل هيئة إدارة انتقالية، تكون لها كامل السلطة، كما نص على ذلك بيان جينيف لمجموعة العمل الخاصة بسورية الصادر في 30 يونيو/حزيران 2012". تشوركين: قرارات الامانة العامة للأمم المتحدة بشأن التحقيق حول استخدام الاسلحة الكيمياوية في سورية غير متناسقة كما صرح تشوركين أن قرارات الأمانة العامة للأمم المتحدة في شأن التحقيق في مسألة استخدام الاسلحة الكيمياوية في سورية غير متناسقة وغير شفافة بدرجة كافية. ودعا "إلى رفض محاولات الالتفاف، تحت دواع واسباب مختلفة، على الطلب المقدم من السلطات السورية للتحقيق في المشاهد الخاصة باستخدام الاسلحة الكيمياوية بالقرب من حلب يوم 19 مارس/آذار الماضي". وأضاف تشوركين: "للأسف لم تبد الأمانة العامة(للامم المتحدة) التناسق والشفافية المطلوبتين في هذه المسألة". وكما أوضح تشوركين للصحفيين الروس بختام جلسة مجلس الأمن، فإن توسيع اماكن التحقيقات غير مناسب، وذلك بسبب عدم وجود معلومات تستوجب الثقة حول هجمات كيمياوية قيل انها وقعت في حمص ودمشق. علاوة على ذلك أعرب تشوركين عن استغرابه من سبب انتظار لندن وباريس لعدة أشهر قبل أن يطلبا من الأمين العام للأمم المتحدة ارسال الخبراء إلى حمص. وقال المندوب الروسي الدائم: "في حقيقة الأمر، يبدو أن الأمين العام اتخذ هذا القرار بطريقة عمياء من دون التشاور حتى مع موظفي الأمانة العامة المعنيين بمسائل الحد من التسلح. وهنا يطرح سؤال: مع من تشاور الأمين العام عندما اتخذ هذا القرار". وبحسب كلام تشوركين، فإن التعاطي مع المسائل المتصلة بأسلحة الدمار الشامل لابد وأن يتم "بدقة إضافية"، إذ أن ذلك يسمح بتلافي تكرار سيناريو العام 2003، عندما حاولت الولايات المتحدة تبرير ضرورة غزو العراق بتقديمها معلومات ملفقة حول وجود ترسانات من الأسلحة الكيمياوية والبيولوجية لدى صدام حسين. المصدر: وكالة "إيتار - تاس" للأنباء + "روسيا اليوم"     

http://arabic.rt.com/news/613914/ :روسيا اليوم

 تشوركين: قرار الاتحاد الاوروبي استيراد النفط من المعارضة السورية يعد إنتهاكا للقانون الدولي

http://arabic.rt.com/news/613914/ :روسيا اليوم

المصدر :روسيا اليوم
2013-04-24 14:49:03